انتهاء موسم عجاف صناعة السينما.. فيلم A Quiet Place 2 يعيد الأمل بعد معاناة كورونا.. حطم الأرقام القياسية بـ100 مليون دولار × 15 يوما محليا و80 مليونًا عالميا.. وفتح الباب لأفلام جديدة في المنافسة.. ف

عاشت صناعة السينما العالمية، أزمة كبيرة خلال الشهور الماضية، بسبب جائحة كورونا التي تفشت بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، ما تسببت في غلق جميع دور العرض السينمائي تطبيقًا للقيود الاحترازية التي أقرتها الدول للتصدي للجائحة، بالإضافة إلى العقبات الكثيرة التي واجهت الأعمال التي كانت قيد التصوير في تلك الفترة ما أثر بالسلب على الكثير من شركات الإنتاج التي رفع بعضها شعار الاستسلام في مواجهة الجائحة. وفى تطور جديد وملحوظ، نجح فيلم A Quiet Place 2 في إعادة الأمل من جديد لصناعة السينما بعد تحقيقه لـ 100 مليون دولار خلال 15 يومًا من عرض الفيلم داخل صالات السينما في الولايات المتحدة الامريكية، ليتربع على المركز الأول في الإيرادات فترة تفشي الفيروس القاتل. ووفقًا لتقرير جديد نشرته صحيفة فاريتي، فإن فيلم A Quiet Place 2، سيفتح الباب أمام الكثير من الأعمال السينمائية المنتظر عرضها خلال الفترة المقبلة والتي شهدت الكثير من التأجيلات تخوفًا من عملية غلق أخري لدور العرض السينمائي وهو ما سيتسبب في كارثة كبري لتلك الشركات التي استثمرت ملايين الدولارات في أعمال سينمائية لن تحصد إيرادات في حال غلق دور العرض. كان A Quiet Place 2، أول فيلم ضخم منذ شهور يتم عرضه حصريًا في دور العرض، بعد 45 يومًا على الشاشة الكبيرة، حيث ظهر الفيلم لأول مرة منذ ما يقارب الاسبوعان ونجح في تحقيق حوالي 48 مليون دولار في الافتتاحية الاولي، وهو رقم قياسي جديدة في مؤشرات الإيرادات خلال الجائحة، مع العلم ان الجزء الأول من الفيلم حقق حوالي 340 مليون دولار طوال فترة عرضه، وهو ما يتقارب مع مؤشرات الجزء الثاني الذي خالف التوقعات وسط الأزمة الحالية التي فرضتها قيود فيروس كورونا. فيلم A Quiet Place 2، نجح في رفع حظوظ الأفلام القادمة والتي شهدت الكثير من التأجيلات بسبب الجائحة، وعلى رأسهم فيلم الاكشن الشهير No Time To Die، القادم في سبتمبر المقبل، وفيلم The Batman المقرر عرضه في يونيو المقبل، والذى شهد الكثير من التأجيلات والعقبات بسبب الجائحة. A Quiet Placeهو فيلم الرعب الذي يعتبر استكمالاً لنجاح جزأه الأول الذي دارت أحداثه فى مزرعة هادئة تسكنها أسرة صغيرة، لكنها تتعرض إلى رعب كبير بعد هجوم الأشباح والكائنات المخيفة عليهم، وتجسد إيملى بلانت دور الأم بينما جسد مخرج العمل جون كراسينسكى والمشارك فى الفيلم يقوم بدور زوجها.






الاكثر مشاهده

"النواب" يحذف مادة منح الامتيازات باستثمار الثروة المائية من "حماية البحيرات"

الرئيس التونسى يعفى رئيس الحكومة ووزراء الدفاع والداخلية والعدل من مناصبهم

محمد صلاح يحتفل بالثنائى هداية ملاك وسيف عيسى فى أولمبياد طوكيو

ارتفاع مؤشر الشركات الصغيرة بالبورصة بنسبة 1.12% بجلسة الاثنين

"صحة الشرقية": حالة طالبة الثانوية الأزهرية الحامل مستقرة ومجحوزة للولادة

صرف الدفعة 152 من قروض مشروعات شباب الخريجين بالدقهلية بـ97 مليون جنيه

;