جريمة بمنطقة السلام.. ذبح شاب في الموقف بسبب "جردل ميه".. والد القتيل لـ"انفراد": الحزن فالق كبدى بعد رحيل مصدر السعادة.. وأطالب بالقصاص لابنى عشان قلبى يرتاح.. وشهود عيان: القاتل ذبحه بدم بارد.. فيد

"ذبح شاب بسبب شوية ميه"، هذه ليست دعابة، بل هى حقيقة، وجريمة دارت فصولها في منطقة السلام بالقاهرة، حيث قدم متهم على ذبح شاب بصورة قاسية وصادمة، وتم القبض عليه معترفًا بجريمته. "أمجد" شاب في العقد الثالث من العمر، محبوب من أهالي منطقته، فقد دأب على بيع المأكولات بأحد مواقف السيارات، يخصص جزءا كبيرا من أرباحه في أعمال الخير، وينفق جزءا آخر على أسرته، في حين لا يتبقى له سوى القليل، لكنه يجد سعادته في ذلك. حياة "أمجد" المليئة بالمحبة والسعادة والرضا، كانت تسير بطريقة طبيعية، حتى اعترض طريقه متهم، وقتله بسبب "جردل مياه". داخل شقة مليئة بالأحزان والدموع على الابن المفقود، التقت "انفراد" والد القتيل، الذي سرد كواليس وأسرار الجريمة، قائلًا:" أمجد كان كل شيء بالنسبة لنا، مصدر السعادة والفرحة والبهجة، كان محبًا للخير، ومساعدة الآخرين، فقد طلب مني البقاء في المنزل بعدما تقدم بي العمر، وقرر أن يعول الأسرة بأكملها، ورغم الضغوط عليه، فإنه لم يتحدث يومًا عن تعبه، فقد كانت سعادته أن يرى من حوله سعيدًا". وبصوت ممزوج بالأسى، يقول الأب: "كنت خارجًا من المسجد برفقة أمجد قبل الحادث بساعات، وأكد لي أنه سيذهب للموقف حيث مكان عمله، وبعدها جاء لي خبر إصابته ثم وفاته، ومن وقتها وأشعر أن الحزن فالق كبدي، فأنا لا أريد سوى القصاص من القاتل، الذي حرمني من فلذة كبدي وقتله بدماء باردة وبقلب قاسي". جريمة قتل "أمجد" لم تك عادية، فقد تمت بشكل صادم وقاسي، بحسب شهود العيان، حيث قال أحد الشباب الذي يعمل برفقة المجني عليه: "كانت الأمور تسير بشكل طبيعي، حتى جاء المتهم وطلب منا "جردل مياه"، فأكدنا له أننا نتعب في الحصول على المياه، وعليه أن يحضر لنفسه ما شاء منها، لكنه تحدث بأسلوب غير لائق، وعندما حضر "أمجد" للمكان وعاتبه على اعتراضه المستمر لنا، فوجئنا بالمتهم يوبخ "أمجد" ثم عاجله بسكين في رقبته، ليسقط غارقًا في دمائه، فنقلناه للمستشفى إلا أن الموت كان هو الأقرب. وبصوت يكسوه الحزن، قال شقيق القتيل: "لقد كان نعم الأخ، فقد كان بالنسبة لنا الأخ والأب معنا، محبًا للخير، متدين لا يترك وقت إلا ويصليه في المسجد، فقد كتب قبل وفاته بدقائق آيات من القرآن الكريم على صفحته، وكأنه يودع الدنيا بأكملها".










الاكثر مشاهده

نقابة الموسيقين: "لم نتلق أى تظلم من رضا البحراوى بشأن قرار إيقافة شهرين"

الزمالك يحسم الجدل بخصوص كارتيرون وبن شرقى ويكشف مستجدات أزمة القيد

بركة كتاب الله في صوته.. شاب يبدع فى تلاوة القرآن الكريم ..لايف

بدء المرحلة الثانية لتنسيق القبول بجامعة الأزهر غدًا الثلاثاء

CDC: اللقاحات أهم خطوة لمنع ظهور متغيرات جديدة لفيروس كورونا

ترحيل أحد الأجانب من روسيا بعد إدانته بتجنيد إرهابيين وإرسالهم إلى سوريا

;