من أسوان لرأس البر.. "قنديل" و"أيوب" يبدآن أطول رحلة تجديف لمسافة 1200 كيلو متر.. ويؤكدان: هدفنا حماية نهر النيل من أى ملوثات ضمن مبادرة اتحضر للأخضر.. ونسعى لتحطيم رقم قياسى جديد فى موسوعة جينيس.. صو

"على نيلها الأزرق الجميل وشمسها الصافية، تتدفق المياه من أسوان إلى باقى أنحاء الجمهورية، ومع تدفق المياه تتدفق باقى الحضارات من الجنوب إلى مدن مصر المختلفة".. هكذا اختار البطلان المصريان فى رياضة التجديف أن يبدآ فى ممارسة هوايتهما وقطع رقم قياسى جديد بالتجديف من أسوان إلى رأس البر عبر نهر النيل فى أطول رحلة تجديف. يأتى الهدف من هذه المغامرة التى يقوم بها بطل التجديف الرياضى المهندس حاتم قنديل وبصحبته بطل التجديف الرياضى المهندس إبراهيم أيوب، هو الدعاية لحملة الحفاظ على نهر النيل خالياً من أى ملوثات، فى إطار مبادرة رئيس الجمهورية "اتحضر للأخضر". قال حاتم قنديل، إنها مغامرة جديدة فى حب مصر، وتعد الرحلة الثانية فى التجديف من أسوان لرأس البر عبر نهر النيل، بعد أن كانت الانطلاقة الأولى منذ عام تقريباً، ويضاف لرحلة العام الحالى هو مشاركة بعض أندية مصر ممن لهم علاقة بالتجديف بفريق رياضى، متمنياً أن تتحول هذه المغامرة إلى حدث دولى تستعين بها الرياضة فى مصر لدعم السياحة والبيئة وحماية النيل من أى ملوثات. وأوضح "قنديل"، أنه يسعى إلى تسجيل رقم قياسى جديد لمصر بموسوعة جينيس للأرقام القياسية بقطع مسافة 150 كم تجديف بنهر النيل خلال 24 ساعة، ليكون أول مصرى يقطع هذه المسافة بالإضافة إلى ذلك، وإلى التجديف متوسط 50 كم يوميًا من أسوان إلى دمياط ليقطع مسافة 1,206 كم خلال شهر. وأشار إبراهيم أيوب، أحد المشاركين فى الرحلة، إلى أن الرسالة التى يسعون لتوصيلها من خلال حبهم لممارسة رياضة التجديف هى أن تكون الرحلة لها تأثير بالبيئة المحيطة بها وتشجيع المواطنين لحماية نهر النيل وتعريفهم بأهمية الحفاظ على مياهه. وأضافت الشابة مرام، من محافظة أسوان، بأنها سعيدة بالمشاركة فى هذا الحدث الكبير الذى يسعى القائمون عليه بالوصول إلى رقم قياسى جديد يسجل فى موسوعة جينتس للأرقام القياسية، موضحةً بأنها تشارك بالتجديف لمسافة 10 كيلو متر فقط داخل نطاق محافظة أسوان، وأنها ستحاول جاهدة التعلم من الخبرات الموجودة وتسعى عندما تكبر إلى تحطيم رقم قياسى يسجل باسمها فى الموسوعة العالمية. وكانت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، استقبلت بطل مصر فى التجديف المهندس حاتم قنديل، للتجديف من أسوان لدمياط عبر نهر النيل، تحت رعاية وزارة البيئة وفى إطار المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر" بهدف الترويج للمبادرة الرئاسية لرفع الوعى البيئى، وتسليط الضوء على أهمية الحفاظ على نهر النيل. وهنأت وزيرة البيئة البطل على نجاحه فى رحلته العام الماضى متمنية له مزيد من التوفيق خلال رحلاته القادمة، ووجه البطل حاتم قنديل الشكر للدكتورة ياسمين فؤاد على دعمها ومساندتها له فى تذليل العقبات أثناء رحلته وجهودها فى حماية نهر النيل من التلوث وحملات التوعية، التى تقوم بها الوزارة من أجل الحفاظ عليه وتنظيفه، كما اقترحت وزيرة البيئة توصيل رسائل بيئية للأطفال فى كل محافظة يتم التوقف بها، وكذلك تنفيذ أنشطة بيئية عن أهمية نهر النيل وضرورة الحفاظ عليه من التلوث. وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على حرص الوزارة على دمج جميع فئات المجتمع فى العمل البيئى وفتح قنوات تواصل معه، مؤكدة على أهمية دور الشباب فى حماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية، مشيرة إلى حرص الوزارة على دعم الشباب لخلق جيل جديد من حماة البيئة ليصبحوا سفراء للبيئة فى كافة ربوع مصر.




















الاكثر مشاهده

العاهل الأردنى يشيد بموقف الاتحاد الأوروبى الداعم للسلام بمنطقة الشرق الأوسط

مايان السيد تحتفل بعيد ميلاد والدتها.. ومتابعيها يتغزلون فى أناقة الأم

تأجيل إعادة محاكمة متهمين بخلية استهداف الكنائس لجلسة 23 أكتوبر

الرقابة المالية: اقتراح بتضمين حق اللجوء إلى التحكيم بعقود التأمين الكبرى

بوتين: نريد إنقاذ السكان فى المناطق المحررة من خلال ضمها

شهود عيان يكشفون ملابسات مقتل شاب فى مشاجرة بالعياط

;