أستاذ آثار لـ"إكسترا نيوز": طريق الكباش أهم مشروع آثرى في القرن الـ 21

أكد الدكتور أحمد بدران، أستاذ بكلية الأثار بجامعة القاهرة، أن احتفالية افتتاح طريق الكباش، خرجت في أبهى صورها، موضحا أن طريق الكباش طوله 2700 مترا، ويبدأ من معبد الكرنك، وينتهى بمحافظة الأقصر، موضحا أن مشروع كشف طريق الكباش بدأ عام 1949. وأضاف أستاذ بكلية الأثار بجامعة القاهرة، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن طريق الكباش هو كشف عظيم، وظلت الاكتشافات مستمرة فيخ حتى اكتمل شكل الطريق، وتم إزالة التعديات على الطريق ووضع التماثيل على قواعدها، موضحا أن طريق الكباش مشروع كبير وأهم مشروع أثرى في القرن الـ 21 وفى عام 2021. وأوضح أن طريق الكباش أعاد لمحافظة الأقصر للحياة، حيث وجدنا طريق الكباش في أبهى صورة، لافتا إلى أن الفترة الأخيرة تشهد اكتشافات آثرية بأيادى مصرية خالصة على أعلى قدر من الكفاءة بجانب عمليات الترميم الدقيقة. وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء الخميس، الحفل الأسطوري العالمي، لافتتاح طريق الكباش، وقد تابعت أنظار العالم الاحتفالية الترويجية والحضارية لمدينة الأقصر، التي جاءت بعد الانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى "طريق الكباش". طريق الكباش الفرعونى طريق الكباش من أهم الطرق والعناصر الأثرية الخاصة بمدينة طيبة القديمة، التى توليها الدولة اهتماما كبيرا فى الكشف عنها، فقد تم الكشف عن الطريق التاريخى لملوك الفراعنة منذ أكثر من 72 سنة، واستمرت أعمال الحفائر خلال الفترة الماضية بعد فترة توقف فى عام 2011 وعادت أعمال الحفائر والتطوير الخاصة بالطريق فى عام 2017، نظرا لكونه أحد العناصر المهمة لموقع طيبة على قائمة التراث العالمى التابعة لمنظمة اليونسكو، ما سيجعل من مدينة الأقصر متحفا مفتوحا. هو عبارة عن طريق مواكب كبرى لملوك الفراعنة وكانت تحيى داخله أعياد مختلفة، منها عيد "الأوبت"، وعيد تتويج الملك، ومختلف الأعياد القومية تخرج منه، وكان يوجد به قديما سد حجرى ضخم كان يحمى الطريق من الجهة الغربية من مدينة الأقصر العاصمة السياسية فى الدولة الحديثة «الأسرة 18» والعاصمة الدينية حتى عصور الرومانية. تاريخ طريق الكباش يعود طريق الاحتفالات إلى قبل أكثر من 5 آلاف عام، عندما شق ملوك مصر الفرعونية فى طيبة "الأقصر حاليا" طريق الكباش لتسير فيه مواكبهم المقدسة خلال احتفالات أعياد الأوبت كل عام، وكان الملك يتقدّم الموكب ويتبعه علية القوم، كالوزراء وكبار الكهنة ورجال الدولة، إضافة إلى الزوارق المقدسة المحملة بتماثيل رموز المعتقدات الدينية الفرعونية، فيما يصطف أبناء الشعب على جانبى الطريق، يرقصون ويهللون فى بهجة وسعادة، وبادر إلى شق هذا الطريق الملك أمنحوتب الثالث، تزامنا مع انطلاق تشييد معبد الأقصر، لكن الفضل الأكبر فى إنجاز "طريق الكباش" يعود إلى الملك نختنبو الأول مؤسس الأسرة الثلاثين الفرعونية «آخر أسر عصر الفراعنة».



الاكثر مشاهده

الكونجرس الأمريكى يتخذ قرارا تاريخيا لمواجهة "الاغتصاب" فى صفوف الجيش

المشاط: قطاع الطاقة المتجددة أهم محاور استراتيجية الحكومة للتحول الأخضر

العراق يستبعد إيقاف الرحلات الجوية بسبب "أوميكرون"

السكة الحديد تعلن التأخيرات المتوقعة فى حركة القطارات اليوم

الاتحاد الأوروبى يدعو إلى الدفاع عن حقوق الإنسان وحمايته من الفظائع الجماعية

الأمم المتحدة تدين هجومين فى الكونغو الديمقراطية ومالى

;