توقيف مسئولين سابقين بتهمة الفساد فى هندوراس

أفادت وسائل إعلام فى هندوراس، بتوقيف اثنين من المسؤولين الحكوميين السابقين المعنيين بشراء مستشفيات جوالة لاستقبال مرضى كوفيد-19، بتهمة الاحتيال، بحسب "روسيا اليوم". وأمرت المحكمة بحبس ماركو أنطونيو بوغران وأليكس ألبرتو مورايس، المدير التنفيذى السابق والمدير الإدارى لوكالة "إنفست-إتش" لمشاريع التنمية الحكومية علما أنه قد تمت إقالتهما من منصبيهما العام الماضي. وطلب الرجلان البقاء فى قاعدة عسكرية لأنهما قالا إنهما تلقيا تهديدات بالقتل، ونفيا ارتكاب أى مخالفة، وبعد عام من دفع حكومة هندوراس 47 مليون دولار لشراء 7 مستشفيات متنقلة، يوجد اثنان فقط قيد الاستخدام. وتحول شراء المستشفيات المتنقلة حاويات شحن مجهزة للاستخدام الطبى والتى يمكن توصيلها وتهيئتها للعمل كمستشفيات ميدانية، لأكبر فضيحة فى هندوراس مرتبطة بالوباء. وقرر الخبراء أن سعر الشراء كان مبالغا فيه إلى حد بعيد، وتم دفع التكلفة بالكامل مقدما بدون ضمانات للتسليم الذى تأخر لعدة أشهر، واستخدمت الحكومة وسيطا غير ضروري. وعندما وصلت المستشفيات المتنقلة، لم تكن مستوفية لشروط إيواء مرضى كوفيد-19 وكان معظمها فى حالة سيئة لدرجة أنها غير صالحة للاستخدام فى بلد يكافح من أجل الحصول على لقاح كوفيد-19 لشعبه. وكانت هذه حالة فاضحة فى أفضل الأحوال للإنفاق المهدر وفى أسوأ الأحوال مثالا آخر على الفساد العميق الجذور الذى يمس جميع جوانب الحياة فى هندوراس تقريبا.



الاكثر مشاهده

التضامن: ميكنة الخدمات بنهاية 2021.. و35 مليون مواطن يستفيد من "تكافل وكرامة"

الإسكان: نهاية 2021 لن يعيش أى مواطن فى مناطق غير آمنة بمصر

تقارير: إدارة مانشستر يونايتد لا تفكر فى إقالة سولشاير ويحظى بثقة كبيرة

وفاة سكرتير جلسة أثناء تأدية عمله في محكمة شمال القاهرة

المقاولون يفوز على الجونة 2/1 وديا استعدادا للدورى الجديد

مقتل ضابط أمن الشرطة جراء اعتداء مسلح فى ولاية تكساس الأمريكية

;