العنف يجبر 19 ألف شخص على الفرار من منازلهم فى هايتى

أكد تقرير حول الأوضاع في هايتي، استمرار الاشتباكات المسلحة بين مختلف الجماعات والهجمات على الأحياء في الأشهر الأخيرة، حيث يعاني الناس من تداعيات العنف العشوائي، بما في ذلك إطلاق النار وإحراق المنازل والنهب، لافتا إلى أنه في غضون ذلك، هدد نقص الوقود في نقص الخدمات الحيوية، بما في ذلك الخدمات الطبية، وقلل من الوصول إلى الرعاية الصحية، وفق مكتب الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة.

ولفت التقرير، إلى أنه أسفرت أعمال العنف والاشتباكات المسلحة عن نزوح ما يقرب من 19 ألف شخص في الأشهر الأخيرة، بينها عائلات لديها أطفال صغار، وأشخاص يعانون من إعاقات وغيرهم من المستضعفين، حيث أجبرهم العنف على الفرار بحثًا عن الأمان.

كما أدى تزايد انعدام الأمن إلى إجبار المرافق الصحية على إغلاق خدماتها أو تقليصها، مما حد بشكل كبير من الوصول إلى الرعاية الصحية في بعض مناطق العاصمة، بالإضافة إلى مركز الطوارئ في مارتيسان، ودفعت الاشتباكات المسلحة في فبراير 2021 منظمة أطباء بلا حدود إلى نقل برنامجها للعناية بالحروق من سيتي سولاي إلى تاباري.

كما أدى النقص الأخير في الوقود إلى تفاقم التحديات التي تواجه المرافق الطبية للبقاء مفتوحة وللمرضى، بمن فيهم الناجون من العنف الجنسي، للوصول إليهم وأثر نقص الوقود على كل قطاع، بما في ذلك المؤسسات العامة والبنوك وإمدادات المياه البلدية والمتاجر وأسعار السلع الأساسية، مما جعل الحياة اليومية صعبة للغاية.



الاكثر مشاهده

معاملة الزائرين الأفارقة معاملة المصريين لأسعار تذاكر دخول المواقع الأثرية

الزمالك ينتظر عودة أبو جبل من الكاميرون لمفاوضته على التجديد

بث مباشر.. ضبط شاب دخل الامتحانات بدلا من مصطفى محمد لاعب منتخب مصر

غزل المحلة يقترب من ضم مهاجم أفريقى قبل غلق الميركاتو الشتوى

الرئيس الجزائرى يعود إلى بلاده عقب اختتام زيارته الرسمية لمصر

اللجنة المصرية لإعمار غزة تعقد ورشة عمل دولية حول إعمار القطاع

;