"الكشكول" أول مجلة ساخرة فى مصر

هل سمعت من قبل عن مجلة "الكشكول"؟؟ إنها واحدة من أهم وأشهر المجلات الثقافية والساخرة التى ظهرت عشرينيات القرن الماضى، وهى المجلة التى أصدرها سليمان فوزى الذى كان وكيلا لشؤون الخديوي فى 24 مايو 1921 محددا أهدافها “جريدة مصورة اجتماعية انتقادية تصدر يوم الجمعة من كل أسبوع". وقال عنها الكاتب الصحفي سلامة موسى، فى كتابه "الصحافة حرفة ورسالة"، وقد ظهرت الصورة الكاريكاتورية عندنا منذ حوالى 1920 واختصت بها مجلة الكشكول التي كان يصدرها المرحوم سليمان فوزي، وكان يهدف منها في كثير من الأحوال إلى غير ما خصصت له، فكان ينتقل بها من الترويح إلى التشهير بالوفديين، ولكنه مع ذلك فتح الباب وشق الطريق. تميزت المجلة بالأسلوب النقدي الساخر الذي وصل إلى حد التجريح لبعض الشخصيات، وكان الموقف الذي اتخذته عند صدورها هو الانحياز التام للحكومة وانتقاد حزب الوفد الذي اعتبرها جريدة حكومية وليست مجلة خاصة. واعتمد صاحبها سليمان فوزى هذا النهج فى التحرير دون أيّ حيادية، وكان حزب الأحرار الدستوريين يساهم فى تمويلها بدفع مبلغ قيمة عدد من النسخ يبلغ 1000 نسخة أسبوعيا. وصدرت فى بدايتها بعدد صفحات من 8 إلى 12 صفحة، وزاد العدد إلى 16 صفحة حتى وصلت إلى 32 صفحة في بداية ثلاثينيات القرن العشرين، وتغير حجمها من القطع الكبير عند بداية الصدور ثم إلى حجم أصغر مع زيادة الصفحات. مجلة الكشكول المصورة الكاريكاتيرية تعد الأشهر في تلك الفترة الزمنية وتؤكد كيف لعب الكاريكاتير دورا مؤثرا فى الحراك السياسي المصرى فى فترة حرجة من تاريخها.




الاكثر مشاهده

القومى للمرأة يهنئ الفتيات الاوائل بالثانوية العامة ويشيد بدور أولياء الأمور

حزب رئيس الوزراء في بابوا غينيا الجديدة يشكل حكومة جديدة بعد فوزه بالانتخابات الوطنية

وكيل تعليم الغربية يتابع سير امتحانات الدور الثاني للدبلومات داخل غرفة العمليات

حبس زوج وشقيقه ووالديهما لاشتراكهم فى قتل زوجته بالشرقية

جامعة الأزهر تنظم ندوة تثقيفية حول دعم وتمكين المرأة وتطوير الأداء الوظيفي لأصحاب الهمم

الرئيس السيسي يوفد مندوبا للتعزية

;