مها صلاح الدين تكتب: منتدى شباب العالم

"رجعنا تانى" شعار المنتدى فى نسخته الرابعة .. بخطوات ثابتة قوية اهتزت على إثرها أرض الكنانة وامتدت توابعها إلى بلاد العالم .. لتقول مصر عادت .. مصر تتحدث عن نفسها بحضارتها وحاضرها ومستقبلها إصرار وتحدى لقهر جائحة عطلت سبل الحياة بكل روافدها تحدى لم يستطع العالم أن يتصدى له .. بنعومة وقوة شدة وبأس وبطاقة أمل غاشمة جمعت مصر شباب العالم فى منتدى كبير فى حشد عالمى هائل قوامه آلاف الشباب. "أمم متحدة" مصغرة حقيقية بعيدة عن المصالح والتربيطات شعارها "الإنسان" السلام الحقيقى العمل والبناء والإعمار .. وكالعادة المايسترو بمفردات وتفاصيل قوية يقود أبطال التحدى يطلق الحلم ليصل عنان السماء ليجوب كل أرجاء المعمورة ويقول بكل فخر انظروا هذه هى مصر .. مصر القوية الطيبة الباحثة دائما عن الحب والسلام والإخاء وقبول الاختلاف .. عبقرية فى كل تفصيلة شاهدناها على مدار أيام المنتدى .. مصر تشارك بمكانتها فى أجندة العالم .. مناقشة القضايا الكبرى بعد الجائحة أن نكون نقطة توازن واتزان وتلاقى وتفاعل بالنقاش بمداخلات من رؤساء دول ومن منظمات دولية والحوارات بينهم وبين جنسيات مختلفة حول فكرة نجاة البشرية من تداعيات الجائحة .. ويضع الحقائق الغائبة عن المنظمات الدولية والتى ظهرت نتيجة الحروب والصراعات وتناولها .. نداء لتلك المنظمات الدولية فى إغفال حقوق الدول النامية والعدل فى توزيع كل ما يخص الجائحة. عن إعمار الدول التى تضررت بالثورات والرغبة فى بناء بلادها عن فكرة إعطاء قروض باهظة التكاليف وبشروط صعبة تضع تلك البلاد فى حالة دائمة من التخبط والدمار .. ثم ينساب رقى الفن والإبداع فى إصرار مصرى على البهجة .. غناء .. شعر .. رقصات استعراضات .. وفى عرض مسرحى رائع "كنا معا" يستعرض كيف وصل العالم من حروب ودمار وكيف أن فيروس لا يرى بالعين المجردة هز العالم ليكون صفعة تقول لا تنخدعوا بقوتكم . عرض للمبدع خالد الشرقاوى هز المشاعر الإنسانية بجمل قوية ومشاهد سخرية …عرض يبكيك ويضحكك ليقول للعالم كفوا عن الصراعات والحروب كفوا عن قتل الإنسان وقهره.. كفوا عن التشدق بالشعارات الرنانة !! اين حقوق الإنسان من كل هذا .!! وفى مشهد لإعلاء وإحياء الإنسانية أقام فريق من النحاتين اشترك فيه جنسيات من كل العالم بعمل فنى رائع لنحت تماثيل لـ"قلب الإنسان" ليكون نصبا تذكاريا رائعا لإحياء الإنسانية لتختتم بجواره الاحتفالية الأخيرة .. وهنا تثبت مصر أن الفن والإبداع هو بذرة كل الحضارات ولغة التفاهم مع كل العالم. الحصول على اعتماد دولى من أحد أعرق مؤسسات الاعتماد المتخصصة فى العالم للأكاديمية الوطنية للتدريب ..مشروع مصر الجديدة لبناء الإنسان وفقا لأعلى المعايير الدولية ومصنعا للقادة.. بعد سنوات من العمل الشاق والدؤوب نعتبره بذرة الحياة السياسية بكل فخر فى مصر .. وفى النهاية يختتم مايسترو مصر الرئيس السيسى بكلمات قوية .. قال اليوم نحن فى أشد الحاجة لاستنهاض العزائم وانفاذ الارادة للضمير البشرى من اجل تحقيق البناء والتنميه وان ننحى الصراعات جانبا ونمتلك القدرة على إدارة اختلافنا من أجل أن يظل العالم باقيا ينبض بالحياة ومفعم بالإنسانية من أجل ذلك اجتمعنا ومن أجل ذلك نعمل ونتجرد وتتجرد ارادتنا لضمان مستقبل افضل لوطننا مصر والعالم كله فحلمنا منذ فجر التاريخ هو بناء الحضارة الانسانية واقرار المحبة.. تحيا مصر .. تحيا البشرية .. يحيا شباب العالم وها هو منتدى الشباب يقول أيها العالم كنتم دائما تتحدثون عن مصر.. نحن الآن نقول .. مصر تتحدث عن نفسها للعالم .



الاكثر مشاهده

رئيس الوزراء الكندى: قرار بوتين بطرد وسائل الإعلام الكندية غير مقبول

سقوط القطبين يشعل المنافسة على الدورى ويمنح بيراميدز هدايا الصدارة

تجديد حبس متهمين بالاستيلاء على 3 ملايين جنيه بزعم توظيفهم فى العقارات

وزيرا الدفاع الأمريكى والسويدى يتفقان على أهمية التعاون الأمني عبر الأطلسى

أريبو يسجل هدف رينجرز الأول في مرمى اينتراخت فرانكفورت نهائي الدوري الأوروبي

أخبار الأهلى اليوم الأربعاء 18 /5 / 2022

;