حفيدة شاعر الأطلال توضح كيف اكتشفت مذكرات جدها وقررت تحويلها لكتاب

قالت الدكتورة سامية محرز الأستاذة والمترجمة في الأدب، وحفيدة شاعر الأطلال إبراهيم ناجى، إنه بعد وفاة خالتها في أمريكا عام 2012 سافرت لتساعد ابنتها شاهيرة، ووجدت في وسط الأوراق ظرفين مغلقين مكتوب فيهم كلمات كثيرة باللغة العربية، وكانت ورثتها من جدها. وذكرت خلال لقائها ببرنامج "معكم"، مع الإعلامية منى الشاذلى، عبر فضائية "cbc"، أنها أخذت الأوراق من ابنة خالتها، وتعرف أنها أوراق مهمة ولكن لا تعرف تفاصيلها ولم تقطع وقتا لمعرفة تفاصيلها، مشيرة إلى أنها قررت التفرغ لها، ولم تعرف أن تخرج منها بكتاب أو مقال أم لا، وفي النهاية حولتها إلى كتاب بعنوان "زيارة حميمة تأخرت كثيرا". ولفتت إلى أنها ولدت بعد وفاة جدها بعامين، وتعرف حواديت عنه من والدتها وخالاتها، وكانت تدرسها بالمدرسة، متابعة: "كانوا بيتريقوا علي وقتها ويقولولي ايه الكلام المكلكع دا". وأوضحت حفيدة إبراهيم ناجى، أن أغنية قصيدة جدها التي تم غنائها كان بعد وفاته، مضيفة أن أم كلثوم قالت لجدها: انت شعرك ميتغناش يا ناجى، ويقول في مذكراته أن أم كثلوم ستغنى له ولكن هذا المشروع لم يتحقق، ولكن أم كلثوم غنت عدة أغانى بالعامية وكانوا يريدون العودة لرخامة صوتها والأداء التي تتطلبه قصائد مثل هذه فيقع هنا اختيارهم لقصيدة الأطلال.



الاكثر مشاهده

جمال وقوة وزينة كمان.. كرنفال مصارعة الهجن التقليدى

مركبة كهربائية يمكنها الطيران 160 ميلا فى الساعة دون أى انبعاثات

خليك في الكيوى والفراولة.. عشان تقوي مناعتك في الشتاء

4 خطوات هتخلى كلبك مطيع ويسمع الكلام.. لغة الجسد والهدايا الأبرز

الإبداع الأول.. سمية رمضان تنشر مجموعتها القصصية "خشب ونحاس" عام 1995

مركز "جاماليا" الروسى: فعالية لقاح "سبوتنيك V" ضد سلالة أوميكرون تبلغ حوالى 75%

;